بغداد والنجف تستبقان العيد بأحداث "لاهبة".. انتحار وغرق و"غسل للعار" ينهي حياة 5 شبّان

17:33, 15/06/2024
1 754

سجلت العاصمة بغداد ومحافظة النجف، أحداثاً لاهبة ظهر اليوم السبت، اسفرت عن نهاية حياة 5 شبّان بظروف مختلفة بينها الانتحار والغرق وإطلاق نار.

وقال مصدر في بغداد، إن "شاباً يعمل موظفاً حكومياً أقدم على قتل أخيه غسلا للعار بذريعة متاجرة المُجنى عليه بالمخدرات وتعاطيها.


قناة سنترال على منصّة التلغرام.. آخر التحديثات والأخبار أولًا بأوّل

وفي تفاصيل الحادث، ذكر المصدر، أن "مفارز الشرطة في مدينة الصدر تلقت بلاغا بوجود حادث قتل شاب يُدعى (ح، ص، ع، ر) من مواليد العام 1995 متهم بالاتجار بالمواد المخدرة وتعاطيها".

ووفقا للمصدر، فإنه "من خلال تتبع الكاميرات وجمع المعلومات عن الجاني ونصب كمين محكم على المنزل الذي يقطنه، وبعد المداهمة تم إلقاء القبض عليه، ويدعى (م، ص، ع، ر) مواليد العام 2000 يعمل موظفاً بوزارة التربية وهو أخو المُجنى عليه".

وبيّن المصدر أنه "من خلال التحقيق اعترف صراحة بان أخاه  يتاجر بالمخدرات و يتعاطاها، وسمعته سيئة بالمنطقه، واراد التخلص منه من خلال قتله عبر اطلاق النار عليه من سلاح نوع (كلاشنكوف)".

وتابع المصدر بالقول إنه "تم ضبط دراجة نارية نوع (تك تك) التي نفذ بها القاتل جريمته، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه من قبل أحد مراكز الشرطة".

وفي وقت سابق افاد مصدر أمني، بالعثور على جثة شاب في العشرينيات من العمر مرمية على جانب الطريق في مدينة الصدر، موضحاً أن الجثة بدت عليها اثار اطلاق نار بمنطقة الرأس.

كما قال المصدر، إن "شاباً تولد 2006 أقدم على الانتحار بأسلوب شنق نفسه بواسطة حبل معلق بسقف المنزل ضمن منطقة الرواد في المنصور، ولم تعرف أسباب الانتحار".

وفي الجادرية وسط العاصمة، اشار المصدر الى "مصرع عامل واصابة آخر نتيجة سقوطهما من رافعة مسح الزجاج في بناية البنك المركزي الجديدة"، مبيناً أن "المصاب الثاني حالته خطرة نتيجة تعرضه لكسر في الظهر".

وفي النجف، افاد مصدر امني بغرق شخصين أحدهما يبلغ من العمر 10 سنوات والاخر 17 عاماً قرب جسر ام عباسيات المجاورة لمعمل البيبسي، مشيراً الى أن مفارز الغواصين النهرية اخرجت الجثتين وتم نقلهما للطب العدلي.