الحوثيون يشلون حركة الناقلات في البحر الأحمر

18:19, 22/12/2023
59

شهدت حركة الناقلات عبر مضيق باب المندب، في الطرف الجنوبي للبحر الأحمر، انخفاضا حادا بسبب الهجمات على السفن في المنطقة، ما يؤدي إلى مزيد من تعطيل شريان رئيسي للتجارة العالمية، وفقاً لما ذكرته وكالة بلومبرغ.

وحتى الآن هذا الأسبوع، دخلت حوالي 30 ناقلة فقط، بما في ذلك ناقلات النفط الخام والوقود، إلى مضيق باب المندب، وفقًا لبيانات تتبع السفن التي جمعتها وكالة بلومبرغ. ويعادل ذلك انخفاضًا يزيد عن 40% مقابل المتوسط اليومي خلال الأسابيع الثلاثة السابقة، وفقاً لما نشره موقع "العربية نت".


قناة سنترال على منصّة التلغرام.. آخر التحديثات والأخبار أولًا بأوّل

وعلى الرغم من كونه أقل شهرة من قناة السويس على الطرف الآخر من البحر الأحمر، فإن المضيق الواقع بين اليمن وإفريقيا لا يقل أهمية عن قناة السويس.

ويتم نقل كميات هائلة من النفط الخام والديزل والمنتجات النفطية الأخرى من الشرق الأوسط والهند عبر هذه المياه في طريقها إلى أوروبا، فيما يمر النفط الروسي إلى الهند والصين في الاتجاه الآخر.

وتتعارض أزمة البحر الأحمر مع حركة التجارة العالمية، حيث تبحر سفن الحاويات بالفعل حول إفريقيا لتجنب المنطقة.

وتعهد الحوثيون في اليمن بمواصلة استهداف السفن، إلى حين توقف الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة. ويقول الحوثيون إنهم سيواصلون عملياتهم على الرغم من التحرك الأميركي لتشكيل قوة عمل بحرية دولية لحماية الشحنات.

من المؤكد أن تتبع السفن لا يقدم سوى صورة واسعة لكيفية تأثر التجارة. وتشمل الأرقام الخاصة بناقلات النفط والكيماويات، السفن التي لا تحمل بضائع.