سفير طهران السابق في العراق إيرج مسجدي يتبوأ منصباً بالحرس الثوري الإيراني

13:12, 15/05/2024
94

أصبح سفير إيران السابق في العراق العميد "إيرج مسجدي"، منسق شؤون العمليات في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وذكرت وسائل إعلام تابعة للحرس الثوري"، إن الحرس عين مسجدي بمنصب نائب منسق شؤون العمليات في فيلق القدس بدلاً من العميد محمد هادي حاج رحيمي.


قناة سنترال على منصّة التلغرام.. آخر التحديثات والأخبار أولًا بأوّل

ولقي العميد حاج رحيمي مصرعه جراء هجوم إسرائيلي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق مطلع أبريل/نيسان الماضي، عندما كان يحضر اجتماعاً مع ستة مستشارين للحرس الثوري من بينهم قائد فيلق القدس في سوريا ولبنان العميد محمد رضا زاهدي.

والعميد زاهدي تولى منصب نائب شؤون العمليات في فيلق القدس منتصف يونيو/حزيران 2021، وقد توجه إلى سوريا بمهمة أمنية وعسكرية.

وإيرج مسجدي هو ضابط كبير في فيلق القدس ومن المحاربين القدامى كما أنه كان يتولى منصب مستشار قائد فيلق القدس في عهد الجنرال قاسم سليماني الذي اغتالته الولايات المتحدة قرب مطار بغداد الدولي في 3 من يناير/كانون الثاني 2020.

وكان مسجدي في حادثة الاغتيال، سفير إيران لدى بغداد، وقد تولى هذا المنصب منذ يناير/كانون الثاني 2017، وانتهت مهمته في 11 أبريل 2022.

وكان مسجدي رئيسًا لمقر معسكر رمضان، الذي كان يعتبر أول معسكر خارجي للحرس الثوري، كما يتولى منصب مستشار قائد فيلق القدس الحالي الجنرال إسماعيل قاآني.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، في 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، في بيان لها، أنها وضعت سفير إيران لدى العراق إيرج مسجدي على قائمة عقوباتها

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين إن الجمهورية الإسلامية تعين أعضاء في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني سفراء لدى دول المنطقة من أجل تعزيز خططها المزعزعة للاستقرار في الخارج، الأمر الذي يهدد أمن وسيادة العراق

وأضاف "أن الولايات المتحدة تواصل استخدام كل الأدوات والصلاحيات المتاحة لاستهداف جهود الحكومة الإيرانية ومسؤولي فيلق القدس الذين يعتزمون التدخل في شؤون الدول المستقلة، بما في ذلك التأثير على الانتخابات الأمريكية".

وقال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، إن إيرج مسجدي هو جنرال في الحرس الثوري الإيراني مسؤول عن توجيه ودعم الجماعات التي قتلت وجرحت القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق.